فيروس كورونا - معلومات بشأن التدابير المتعلّقة بالوصول إلى فرنسا [en] [fr]

تنطبق التدابير الصحية على جميع المسافرين قبل مغادرة الأراضي الفرنسية وعند الوصول إليها. وتوجد قيود على دخول الأراضي الفرنسية تبعاً للبلد الذي يفيد منه المسافرون.

فهل يجوز لي القدوم إلى فرنسا؟

يتوقّف ذلك على مدى انتشار الفيروس في بلدك الأصلي.

البلدان التي لا تنطبق عليها أيّ قيود عند الدخول

فإذا كنت قادماً من أحد البلدان الواردة أدناه، يجوز لك القدوم إلى فرنسا القارية دون قيود تتعلّق بجائحة فيروس كورونا، وتشمل القائمة ما يلي:

الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأندورا وأستراليا وكوريا الجنوبية وآيسلندا واليابان وليختنشتاين وموناكو والنرويج ونيوزيلندا والمملكة المتحدة ورواندا وسان مارينو وسنغافورة وسويسرا وتايلند والفاتيكان.

البلدان التي تنطبق عليها قيود عند الدخول

أمّا إذا كنت قادماً من بلد آخر، فلا يجوز لك القدوم إلى فرنسا إلا وفقاً للاستثناءات التالية:

  • الرعايا الفرنسيون، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • مواطنو الاتحاد الأوروبي ومواطنو أندورا وبريطانيا وآيسلندا وليختنتشاين وموناكو والنرويج وسويسرا وسان مارينو والفاتيكان ممن يقع محل إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى البلد الذي يحملون جنسيته أو يقيمون فيه عبوراً بفرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • الأشخاص الذين يحملون بطاقة إقامة أو تأشيرة إقامة طويلة الأجل فرنسية أو أوروبية سارية المفعول والذين يقع محلّ إقامتهم الرئيس في فرنسا أو الذين يعودون إلى منازلهم في بلد من بلدان المنطقة الأوروبية مروراً بفرنسا؛
  • الأشخاص الذين يعبرون لمدة لا تتجاوز ٢٤ ساعة في المنطقة الدولية؛
  • الأشخاص الذين يحملون جواز سفر رسمي؛
  • الأشخاص الذين يتولون مناصبهم في بعثة دبلوماسية أو قنصلية أو في منظمة دولية يقع مقرها أو أحد مكاتبها في فرنسا، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر، أو الأشخاص الذين يقيمون في فرنسا تحت أمر مهمة صادر عن الدولة التي ينتمون إليها؛
  • المهنيون الأجانب العاملون في المجال الصحي الذين يساعدون في مكافحة جائحة فيروس كورونا أو الموظفون بصفتهم متدربين مشاركين؛
  • أفراد طواقم رحلات الطيران التي تنقل مسافرين أو بضائع أو العاملون على متنها، أو أفراد هذه الطواقم المسافرون بغرض التمركز في قاعدتهم الأساسية؛
  • الأشخاص الذين ينقلون البضائع دولياً؛
  • سائقو الحافلات أو قطارات الركّاب وطواقمها؛
  • أفراد طواقم السفن التجارية وسفن الصيد والعاملون على متنها؛
  • الطلّاب الحاملون تأشيرة إقامة طويلة الأجل (VLS) أو تأشيرة إقامة قصيرة الأجل (VCS) لغرض الدراسة أو التدريب أو قادمون لمدة تقل عن ٩٠ يوماً من بلد معفى من تأشيرة الإقامة القصيرة الأجل أو القصّر الملتحقون بالمدارس والذين يمكنهم إثبات أن لديهم مكان إقامة في فرنسا؛
  • الأساتذة والباحثون العاملون في مؤسسة تعليمية فرنسية أو مختبر أبحاث فرنسي أو المدعوون من قبلها ويسافرون لأغراض الدراسة والتدريس؛
  • الأشخاص الحاملون تأشيرة إقامة طويلة الأجل تحمل إشارة ("passeport Talent" جواز السفر للمواهب) أو الأجراء المنقولون داخل الشركة، وأزواجهم وأبناؤهم إذا اقتضى الأمر؛
  • الأشخاص الذين يسافرون إلى فرنسا لتلقي الرعاية في مستشفى تابع للقطاع العام أو الخاص؛

من الضروري لدخول فرنسا ملء وحمل وثيقتين، إضافةً إلى مستندات السفر الاعتيادية وهما:

  • إفادة التنقل الدولي الاستثنائية لدخول فرنسا القارية. ويجب تقديم هذه الإفادة إلى شركات النقل، قبل استخدام بطاقة السفر، وإلى السُلطات المسؤولة عن مراقبة الحدود وذلك في الرحلات الجوية والبحرية والبرية بما في ذلك الرحلات عبر القطارات.
  • إقرار مشفوع بالقسم يُفيد بأنك لا تظهر عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

ويُمكن تحميل الوثيقتين باللغتين الفرنسية والإنكليزية عبر موقع وزارة الداخلية الفرنسية.

وعلاوةً على ذلك، تبعاً لمكان مغادرتك، إذا كان عمرك يزيد عن 11 عاماً فستكون ملزماً بإجراء الاختبار قبل الصعود إلى الطائرة أو عند الوصول:

أ‌- بالنسبة إلى البحرين والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وبنما، وجنوب أفريقيا، والجزائر، والصين والإكوادور، والعراق، وإيران، وإسرائيل، ولبنان، والمغرب، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وتركيا، وروسيا، وأوكرانيا، وزمبابوي
فعليك تقديم نتيجة اختبار PCR سلبية قبل الصعود إلى الطائرة والذي يجب إجراؤه قبل 72 من المغادرة. ولن تتمكّن من الصعود إلى الطائرة في حال عدم تقديم هذا المستند.

ب‌- وإذا كنت قادمًا من بلد آخر، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، يُحبّذ بشدة تقديم اختبار RT-PCR تكون نتيجته سلبية وقد أُجريَ قبل أقل من ٧٢ ساعة من المغادرة، لدى وصولك إلى فرنسا. وإذا لم يكن بحوزتك هذا الاختبار ونتيجته سلبية، ستخضع لاختبار في المطار لدى وصولك.

وفي جميع الأحوال، تنطبق قيود السفر المعتادة كالتأشيرات ومدة الإقامة وما إلى ذلك.
كما مُددت صلاحية الوثائق التي تُجيز الإقامة في فرنسا، والتي انتهت صلاحيتها في الفترة بين 16 آذار/مارس و15 حزيران/يونيو 2020، لغاية 6 أشهر.

ويُرجى ملاحظة أن ثمة قواعد أخرى تنطبق على المسافرين القادمين من أقاليم ما وراء البحار أو المتوجّهين إليها.

للاستزادة يُرجى الاطلاع على موقع وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية.

أسافر إلى فرنسا، فهل سأخضع للحجر الصحيّ عند وصولي؟

يجب عليك التقيّد بتدابير الإغلاق التام المعمول به حاليًا.

إذا لم يكن بحوزتك اختبار RT-PCR نتيجته سلبية أُجري قبل أقل من ٧٢ ساعة من المغادرة، وإذا جاءت نتيجة الاختبار الذي أُجري في المطار لدى وصولك إيجابية، أو إذا كانت تبدو عليك أعراض الإصابة بفيروس كورونا، يجوز للسلطات أن تفرض عليك الالتزام بفترة عزل.

وندعو المسافرين إلى التصرف بروح المواطنة وحس المسؤولية من أجل تنفيذ الاحتياطات الصحية التي أوصت بها السُلطات.

Dernière modification : 16/11/2020

Haut de page