الدورة الثانية لشهر الفيلم الوثائقي بجدة [en] [fr]

بالتعاون مع صور في مكتبة Images en Bibliothèque والمعهد الفرنسي Institut Français نظَّم قسم التعاون والعمل الثقافي بالقنصلية العامة الفرنسية بجدة خلال شهر نوفمبر2018 الدورة الثانية لشهر الفيلم الوثائقي بجدة
الموضوع المختار هذا العام بجدة هو "فن و طاقة الجسد: الجسد بين مصدر إلهام وأداة للتعبير"، و قد تم عرض ثلاثة أفلام وثائقية حول هذا الموضوع وهي :
-  الأوبيرا للمخرج جان ستيفان برون، انتاج 2016، وكان العرض يوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018
-  ايف سان لوران، 5 شارع مارسو ، للمخرج دافيد تيبول، انتاج 2002، وكان العرض يوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
-  سيرك خارج الحلبة، للمخرج نيتي رادفانيي و المخرج نيكوس أرجيلي ، انتاج 2016، وكان العرض يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018

من خلال ثلاثة أفلام وثائقية ، يتم تناول مسألة الجسد في الفن من قبل مختلف الفنانين والمبدعين. سواء في الرقص أو فنون السيرك أو تصميم الأزياء الراقية، حيث يحتل الجسد مكانًا رئيسيًا في الفن. غير أن العلاقة مع الجسد ليست هي نفسها سواء كان أحد الممثلين أو الراقصين أو مصمم الأزياء أو بهلوان. يمكن أن يكون الجسد أداة للتعبير عند الفنان ، و يمكن أيضا أن يكون مصدر إلهامه.
قدمت دورة الفلم الوثائقي " فن و طاقة الجسد " انعكاسا للعلاقة مع الجسد ومحاولة للإجابة عن التساؤل: كيف يحاول الفنانون ، كل في مجال تخصصه ، أن يستلهموا منه ويستغلوا إمكاناته.
تفاصيل برنامج الدورة على

http://www.moisdudoc.com

Dernière modification : 02/01/2019

Haut de page